المحاسب العربي,محاسبة,مالية,ادارة الاعمال,تسويق,تدقيق
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه...

الضرائب فى الدول العربيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الضرائب فى الدول العربيه

مُساهمة من طرف ahmedalsyed72 في الثلاثاء يوليو 21, 2009 12:23 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسعد بكونى عضوا فى المنتدى وارجو من الله عزوجل ان اكون اضافه للمنتدى وليس عبئا عليه وذلك لتبادل الخبرات
انشاء الله
احب ان اقترح على ادارة المنتدى بأنشاء قسم خاص بالضرائب ( دخل و مبيعات ) وذلك للتعرف عليها فى اقطارنا المختلفه وتبادل الخبرات فى ذلك
برجاء دراسة الأقتراح
وشكرا
احمد السيد

ahmedalsyed72

عدد الرسائل : 2
العمر : 45
السٌّمعَة : 0
نقاط : 6
تاريخ التسجيل : 21/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الضرائب فى الدول العربيه

مُساهمة من طرف مولود الجزائري في الإثنين يوليو 27, 2009 2:37 pm

ahmedalsyed72 كتب:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسعد بكونى عضوا فى المنتدى وارجو من الله عزوجل ان اكون اضافه للمنتدى وليس عبئا عليه وذلك لتبادل الخبرات
انشاء الله
احب ان اقترح على ادارة المنتدى بأنشاء قسم خاص بالضرائب ( دخل و مبيعات ) وذلك للتعرف عليها فى اقطارنا المختلفه وتبادل الخبرات فى ذلك
برجاء دراسة الأقتراح
وشكرا
احمد السيد


السلام عليكم و رحمة اله و بركاته
بارك الله فيك أخي الكريم على هذا الاهتمام الأجابي
بالنسبة للجباية يمكن و ضع مواضيعها في

_________________
و مــــا يلفظ من قول الاّ لديه رقيب عتيد
avatar
مولود الجزائري
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 142
العمر : 30
السٌّمعَة : 0
نقاط : 68
تاريخ التسجيل : 17/02/2009

http://mouhasaba.3oloum.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الضرائب فى الدول العربيه

مُساهمة من طرف سارة طه في السبت يناير 15, 2011 8:52 pm

الأزمات المالية تشبه الكوارث الطبيعية؛ كلها شديدة الدمار، لكننا نبقى آمنين طالما وقفنا نتفرج عن بعد! الفرق الكبير بين الأزمات المالية والكوارث الطبيعية هو أن الإنسان يصنع الأولى وليس له سلطان على الثانية. إلا أن هناك أمورا وعوامل غامضة لم تكتشف بعد، هي التي تجعل الأزمات المالية تفضي إلى معدلات كبيرة من الخراب والدمار على كافة الأصعدة: الاقتصادية، والاجتماعية، والمعنوية، وكل ما يتعلق بالسوق، وأسعار السلع، والخدمات، والبنى الأساسية. ومثلها مثل الزلازل التي لا تنفك توابعها تؤرق البشر وترعبهم حتى بعد وقوعها، تتداعى نتائج الأزمات المالية التي تترك عاهات مستديمة في الدول والمؤسسات والنفوس والفلوس! عاهات لا تمحوها صفقات رابحة ولا مشروعات ناجحة. أزمات أسواق المال العالمية الأخيرة - والتي نجمت عن خفض فوائد الرهون العقارية المُيسرة - تساوي بل قد تزيد في قوتها عن تلك التي تلت الحرب العالمية الثانية، وتزيد عن تداعيات إفلاس بنك "بين سكوير" عام 1982، وأزمة القروض في أواخر الثمانينيات، وانهيار صندوق التحوط الاستثماري لشركة "لونج تِرم كابيتال مانجمانت" عام 1998، والهبوط الحاد في أسعار أسهم شركات الإنترنت على أعتاب الألفية الثالثة! فإذا وضعنا كل الكوارث المالية على مقياس "ريختر" الذي يحدد شدة أو قوة أي زلزال، فسنجد أن الأزمة الأخيرة تصل في شدتها إلى 7 درجات، أي أنها تعادل الزلازل شديدة التدمير!
http://www.edara.com/Khulasat/Financial_Shock.aspx

سارة طه

عدد الرسائل : 36
العمر : 31
السٌّمعَة : 0
نقاط : 37
تاريخ التسجيل : 16/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى